[الآراء] يونهو من TVXQ كشف عن سبب عيشه لحياة بسيطة

0

تحدث يونهو (Yunho) عضو فرقة TVXQ عن هدفه الأساسي في الحياة.

خلال الحلقة التي عُرضت يوم ٨ يوليو من برنامج Dunia، وضّح يونهو سبب عيشه لحياة بسيطة. حين سأل كوون هيون بين ما إذا كان هناك سبب لستايل حياته البسيط، أجاب يونهو بكل تواضع قائلا بأنه دائما ما كان يملك حلما محرجا بعض الشيء.

قال يونهو: “أنا أرغب في شراء المباني (مثل المشاهير الآخرين)، وأشياء كهذه أيضا. لكن عندما تحين الفرصة أنا أرغب في بناء مدرسة. أنا أريد الاستفادة من مواهبي الموسيقية وما إلى ذلك، لبناء مدرسة متخصصة بالفنون الإبداعية”.

وبسماعهما لهذا أشادا كل من كوون هيون بين و لودا بطموح يونهو وعبّرا عن احترامهما له. خصوصا كوون هيون بين، الذي بدأ المحادثة بقوله: “ألا يشتري معظم المشاهير الأغنياء مبانٍ من أجل مستقبلهم حين يكبرون؟”، قائلا بأنه قد “يهاب يونهو” حين يراه كمدير في المستقبل.

تعليقات مستخدمي الإنترنت

عنوان المقالة: يونهو، “السبب الذي يجعلني أعيش حياة بسيطة؟ لأن حلمي هو بدء مدرسة فنون”.
المصدر: Nate

  1. [+1,319, -73] أنا عادة لا أحب المشاهير، خصوصا الآيدولز. لكن الشخص الوحيد الذي أحبه هو يونهو. عادة ما يكون ينشغل الناس بالإستثمار في العقارات بمجرد أن يحصلوا على أموال ضخمة، خصوصا المشاهير الذين يملكون جميعهم مبانٍ ويكسبون الملايين من عقاراتهم. لكنه يملك حلما في بدء مدرسة بدلا من ذلك… من الصعب التفكير بهذا الشكل إلا إن كان معدنك طيب حقا.
  2. +1,039, -38] هو يبدو كشخص بريء ولطيف.
  3. [+927, -34] هو ليس وسيم فقط، بل عقليته رائعة أيضا.
  4. [+85, -5] أنا أصبحت أفهم الآن ما المقصود من الإنقسام في TVXQ…
  5. [+70, -5] تشانغمين ويونهو يبدوان وكأنهما من النوع الذي يلتزم بشيء واحد ويبدعان فيه. أفضل من التفكير بأنهما قادرين على فعل كل شيء والقفز في كل فرصة تجارية ممكنة.
  6. [+68, -5] هو لم يحظى بأي فضيحة أبدا، صحيح؟ حتى أنه التحق بالخدمة الفعلية في الجيش. هو وتيكيون يبدوان وكأنهما من النوع المجد من المشاهير.
  7. [+52, -2] أنا أدعمه بكل صدق.
  8. [+42, -1] هو شخص رائع. أنا لا أرى الـ ١٥ سنة التي قضيتها في دعمه مضيعة لوقتي أبدا… هو في الحقيقة يزداد روعة يوم بعد يوم ㅠㅠㅠㅠ
  9. [+38, -2] نحن نكتشف المزيد عن شخصيته كلما رأيناه أكثر ونشعر حقا بعمقه.
  10. [+36, -1] من الصعب أن يملك الشخص مثل هذا الحلم البريء في عمره هذا.