العريضة الحكومية التي تطالب بإغلاق صحيفة Dispatch وصلت إلى أكثر من 200,000 ألف توقيعًا

0

بعد نشرها على لوحة إعلانات عريضات البيت الأزرق في 26 يونيو، حصلت العريضة التي كانت بعنوان ‘طلب لإغلاق صحيفة Dispatch’ على أكثر من 200,000 ألف توقيعًا في ثلاثة أسابيع فقط. إذا تخطت أي عريضة حكومية 200,000 ألف توقيعًا بغضون شهر، فإنه يجب على مسؤول حكومي تقديم رد رسمي خلال شهر.

وقع الكثيرون على هذه العريضة، لأنهم شعروا بأن صحيفة Dispatch لم تحترم حقوق المشاهير، خاصةً عندما كشفت الصحيفة بمعلومات خاصة عن زوج تشوي جي وو. حيث أنه من خلال تقريرٍ خاص، كشفت الصحيفة عن عمر زوجها ومهنته الحقيقية وعن أنه قام بتغيير اسمه الحقيقي. وبما أن زوجها ليس شخصية عامة، اعتقد الكثيرون بأن صحيفة Dispatch قد تجاوزت الحدود بنشر معلومات خاصة وتقرير عنه وعن حفل زواج الثنائي السري.

وقد كتب صاحب العريضة: “المشاهير هم بشرٌ أيضًا. هناك بعض الأشياء لايريد المشاهير إظهارها، ونحن نحترم حياتهم الخاصة. لكن صحيفة Dispatch تطاردهم سرًا وتلتقط لهم صورًا، فتختلق شائعات وتنتهك حياتهم الخاصة”.

استمروا في انتقاد Dispatch التي لاتضر فقط المشاهير، ولكن أيضًا من حولهم. وأشار الحشد الغاضب أيضًا إلى حقيقة أنه ربما لن يكون بالمقدور إغلاق الصحيفة لذلك وضعوا طلبًا أخرًا إذا لم تغلق الصحيفة وهو فرض قيود قوية لتداول الشائعات.