Seventeen يتحدثون شعورهم بالضغط لكونهم فنانًا ينتج أغانيه الخاصة

0

مؤخرًا أصبح الفتيان العأرضين لغلاف مجلة @star1 للعدد الخاص بأغسطس. في التصوير  باتباعهم مفهوم “Oh my! Seventeen!”، أكمل الفتيان الإضاءة الوردية بجمالهم المنعش.

خلال المقابلة، تحدث اففتيان عن أفكارهم بعودتهم مع البومهم الخامس المصغّر “YOU MAKE MY DAY”. بينما يضحكون، قالوا بثقة: “إنه أكثر ألبوم يشبه Seventeen حيث يمكننا إظهار مشاعر الإنتعاش. ابتعدنا قليلًا عن المفاهيم المنعشة بعد ‘Very Nice’، لكن الآن سنريكم الايدولز المنعشين”.

حصلت الفرقة على خمسة أشهر استراحة قبل العودة، لكن أيضًا شغلوا أنفسهم بترسيمهم الياباني و الحضيرات لحفلهم و عودتهم. أظهر الفتيان عدة عروض للوحدات الفرعية و اداءات منفردة للأعضاء جميعهم في حفلهم “IDEAL CUT” في سيول.

قالت الفرقة: “كنا سعداء أننا استطعنا إظهار مواهب الأعضاء الفردية. فكرنا ب’نحن حقًا جيدون، نحن حقًا رائعون’. نعتقد أن المعجبين كانوا مسرورون ايضًا”.

كإجابة على السؤال الذي تم طرحه إن كان الأعضاء مرهقون من التوقعات الملقاة عليهم كونهم ينتجون الاغاني، قالت الفرقة: “نحن نصنع الموسيقى ونحن نشعر بالضغط. لكن بسبب ذلك، الشعور بالإنجاز رائع ايضًا. لسنا خائفين من انتاج البوم بشعور الضغط ذاك. بالحقيقة، إراداتنا لإظهار عملنا التالي أعظم”.

بالاضافة الى انهم اجابو سؤالًا عن كيف هم Seventeen حقًا، فأجابت الفرقة: “من الصعب تحديد أمر واحد. كل عضو لديه جاذبيته الخاصة المختلفة عن الاخرين. Seventeen هي الفرقة التي تأتي من جاذبية كل شخص منا. نحن مشرقون عندما نحتاج لأن نكون، نعلم متى نكون سعداء، و متى نشعر بالحزن. فرقة Seventeen الحقيقية هي قدرتنا على إظهار عدة جوانب من أنفسنا”.

عندما تم سؤالهم الى اي درجة نجح الأعضاء في تحقيق اهدافهم ك Seventeen كانت الإجابات جميعها متماثلة. حيث قالوا: “عندما نقوم بأمر ما، لا نفكر بأننا حقا وصلنا الى هذا البعد، بل نفكر بأن هذه بداية جديدة. نحن دائما عند نقطة البداية. هكذا كان الامر لألبومنا السابق و كذلك للحالي. نحن نقول ‘رفاق هذا الالبوم حقًا مهم’ “.

يمكنكم رؤية المزيد من الصور في عدد أغسطس لمجلة @star1