وجهة_نظر: استحمار النساء واستصغارهن في الدرامات الكورية

1 2

ohhani

في هذا الأسبوع من فقرة #وجهة_نظر سأتطرق إلى موضوع لطالما أثار استيائي وامتعاضي في الدرامات الكورية (خاصة الدرامات الرومنسية الكوميدية) ألا وهو طريقة تصويرهم للنساء وشخصياتهن السلبية.

كوني آتية من مجتمع شرقي ذكوري ينتهك حقوق المرأة باستمرار ويعاملها بسلبية فإني لا أكاد أطيق صبراً حتى يتمكنّ النساء جميعاً في مجتمعاتنا من الحصول على حقوقهن كاملة والتخلص من العنصرية الجنسية التي نعايشها.. لكن لا يمكن حدوث هذا إلا إذا وعين النساء بحقوقهن وبمساواتهن للرجل وعدم الإنخراط في الصورة النمطية التي وضعوها لنا بأن المرأة ضعيفة وغبية وبحاجة دائمة للرجل. لكن كيف يمكن حدوث هذا والنساء أنفسهن داعمات للتحقير الذي يحصل والاستحمار لقدراتنا وشخصياتنا؟؟ وأكبر مثال على ذلك نوعية الأعمال الفنية التي يميل لها النساء ويدعمنها (سأقتصر في حديثي هنا على الدرامات الكورية).

الإعلام أداة قوية بإمكانها تشكيل مجتمع بأكمله فغسيل الدماغ المستمر الذي يتعرض له المرء منذ طفولته يؤثر بكل تأكيد على شخصيته ومعتقداته.. تصوير المرأة الدائم على أنها غبية، ضعيفة، ساذجة، تحتاج للرجل ولا تستطيع العيش من دونه يعزز من موقف الرجل الذكوري وفوقيته على المرأة. وللأسف هذا هو ما يتم تصويره عن المرأة في الدرامات الكورية.

dae-jang-geum

أنا هنا أستثني الدرامات التاريخية فبكل أمانة أفضل الأعمال الكورية بالنسبة لي دائماً ما تكون تاريخية وأعتقد بأنها فعلاً تصور الإبداع الدرامي الكوري ونادراً ما يقومون بتصوير المرأة بالشكل السخيف الذي نراه في الأنواع الرومنسية الكوميدية. لكم على سبيل المثال المسلسل الأسطوري جوهرة القصروهو واحد من أفضل الأعمال الكورية بالنسبة لي وتدور أحداثه حول حياة امرأة حقيقية كانت أول من سمح لها بأن تكون طبيبة ملكية في التاريخ وأول من استخدمت الجراحة للعلاج في تاريخ الشرق الأقصى.

نعود لحديثنا عن الدرامات الرومنسية الكوميدية وسأضع لكم هنا قائمة بالصفات المتواجدة بشكل دائم في بطلات هذا النوع من الدرامات:

kdrama-woman-eating

jan-di

  1. ساذجة وغبية.. لا تفقه شيئًا ودائماً ما يسخر البطل من سذاجتها لكنه وعلى نحو غريب ينجذب إلى هذه التفاهة.
  2. بريئة جداً لدرجة مقيتة.. لكن هذه البراءة تثير رجولته وتجعله يرغب في حمايتها بشكل دائم.
  3. فقيرة جداً وتأتي من عائلة مليئة بالمشاكل.. والحل الوحيد هنا لمشاكلها كلها وفقرها (نعم لقد حزرتم) هو الرجل والرجل فقط من بإمكانه تخليصها من وضعها المزري.
  4. لا تعرف كيف تأكل بشكل جيد… بكل صراحة هذه النقطة الوحيدة التي لم أستطع فهمها في الدرامات الكورية.. لماذا يحبون تصوير البطلة على أنها متخلفة وشرهة ولا تملك أدنى إدراك لآداب الطعام؟؟ لا والأدهى والأمر هو تصويرهم على أنه شيء جذاب يأسر قلب الرجل (ارحموني)
  5. التحدث بأسلوب طفولي كريه.. لتعزيز فكرة برائتها وسذاجتها. أكثر شيء يثير استفزازي هو رؤية امرأة ناضجة بالغة تتصرف وكأنها طفلة لم تبلغ عامها الأول بعد.

الإنجازات التي تحققها البطلة في هذه الدرامات:

  1. يقع الرجل الغني والوسيم والناجح في حبها
  2. يقع الرجل الغني والوسيم والناجح (الثاني) في حبها أيضاً
  3. تثير غيرة واستياء بقية النساء وخاصة المرأة الشريرة اللئيمة والتي يُصادف بأنها تحب نفس الرجل الذي يحب البطلة.. وفي بعض الأحيان تحب كلا الرجلين اللذين يحبان البطلة (وبطتنا بطت بطن بطتكم…)
  4. تتزوج من الرجل الغني والوسيم والناجح

هل هنالك استحمار للنساء أكثر من هذا؟؟ ما الهدف الحقيقي من وراء تصوير النساء بهذا الشكل ولماذا دائماً ما يكون الرجل هو المحور الرئيسي في حياتهن؟؟؟ لما كل هذه السلبية والإنهزامية في شخصيات البطلات؟؟ النساء في الدرامات الكورية دائماً ما يكن فاشلات ومن الطبقات المتدنية في المجتمع أما الرجال فدائماً ما يكون النجاح حليفهم وينتمون إلى الطبقات العليا من المجتمع (تحدثوا عن العنصرية الجنسية في أوجها)

دول العالم الأول أدركت مقدار الغباء الكامن في مثل هذه النوعية من القصص وتأثيرها السلبي على فتياتهن ونسائهن لدرجة أن التغيير أصبح جلي وواضح جداً في أعمالهم وظهرت لنا بطلات رائعات بشخصيات منوعة وذكية وجذّابة وانجازات حقيقية ملموسة.

rsz_disney

لنأخذ على سبيل المثال ديزني ونقارن أعمالهم القديمة بأعمالهم الجديدة(الوصف التالي يتخلله حرق للأحداث، لا تقرأه إن كنت لم تشاهد أحد هذه الأفلام بعد)

الأعمال القديمة:

  • بياض الثلج (1937): فتاة جميلة، ساذجة، ضعيفة وغبية ترغب زوجة أبيها بقتلها لأنها أجمل منها فتقدم لها تفاحة سامة أكلتها فأغمي عليها لكن يعتقد الجميع بأنها ماتت… النهاية السعيدة يأتي الأمير ويقبلها لكن هذه القبلة تتسبب في إيقاظها من غيبوبتها وتتزوج الأمير بعد أن أنقذها من زوجة أبيها الشريرة
  • سندريلا (1950): فتاة جميلة، فقيرة، ضعيفة، انهزامية، ومستعبدة.. النهاية السعيدة كانت بأنها تزوجت من الأمير الذي ساعدها في الخروج من فقرها وبؤسها.
  • الأميرة النائمة (1959): فتاة جميلة لُعنت من قِبل ساحرة حيث استغرقت في نوم دائم ولا يمكن فك السحر إلا بقبلة من شخص يحبها.. النهاية السعيدة هو أن الأمير قبّلها فكسر اللعنة وتزوجها.

الأعمال الحديثة:

  • مولان (1998): فتاة صينية تكسر عادات وتقاليد المجتمع الصيني ضد النساء تنظم للجيش بدلاً من والدها المريض متخفية بزي رجل لكن في وقت لاحق يكتشف الجنود بأنها امرأة ويتخلون عنها لأنها جلبت العار لعائلتها.. النهاية السعيدة هو أنها تمكنت من إنقاذ امبراطور الصين وأثبتت جدارتها وشرّفت عائلتها ويقع رئيس كتيبتهم في حبها لشخصيتها الفريدة
  • بريف (2012): أميرة ورامية سهام بارعة لا تفكر في الزواج ولا تحب الصورة النمطية التي تجبرها والدتها على اتباعها. أمها تريدها أن تتزوج لكن هي تريد أن تستقل بذاتها، تكبر الفجوة بينهما مما يؤدي إلى سلسلة أحداث غير متوقعة.. النهاية السعيدة، الابنة والأم تتفهمان بعضهما البعض وليس هنالك أي علاقة حب أو زواج في هذه القصة
  • فروزن (2013): إلسا فتاة تملك قدرات سحرية جليدية لا تستطيع التحكم بها جيداً بعد أن تكبر تتسبب هذه القدرة في أذية أختها ولا يمكن إنقاذ حياتها إلا بحب حقيقي.. النهاية السعيدة والتي أعجبتني حقاً هو أن الحب الحقيقي هنا لم يُقصد به حب رجل، بل حب أختها الكبرى لها هو الذي أنقذها

هل لاحظتم الفرق بين قصص الجيل القديم لديزني وقصص الجيل الجديد؟ المرأة لم تعد مجرد ظل للرجل ولم يعد هو محور اهتماماتها وانجازها الأكبر. بل أصبحت تملك شخصية فريدة وإنجازات حقيقية.. مدركين بأن هذا النوع من القصص هو ما يحفز الفتيات للنجاح وبناء شخصياتهن الفريدة والاستقلال بأنفسهن. المرأة ليست مجرد تابعة للذكر بل هي كيان مستقل بذاته ويجب أن تعامل على هذا الأساس.

الآن متى سيدرك الكوريين هذا الأمر ويبدأون بمعاملة المرأة بالطريقة التي تستحقها وتعزيز استقلاليتها بنفسها وقدرتها على تحمل المسؤولية؟ متى سيتخلون عن فكرة أن الرجل يعد طموحاً بالنسبة للمرأة وإنجازاً وأنه محور الكون بالنسبة لها؟

أنا هنا لا أريد إقصاء الرجل عن حياة المرأة أو العكس.. وأيضاً لست ضد النوع الرومنسي من القصص. كل ما أريده هو تصوير المرأة بطريقة واقعية ومن دون أي إهانة لها أو لقدراتها. بإمكانهم جعل الرجل يقع في حبها وهي مستقلة بذاتها وبكيانها لا داعي لأن تذوب المرأة في عالم ذلك الرجل وتتشكل على ما هو عليه.. لا داعي لأن تتخلى المرأة عن كل من حولها من أجل ارضاء غروره وعنترته. باختصار أريد رؤية علاقة رومنسية جميلة من دون استحمار النساء واستصغارهن.

ربما يعجبك ايضاَ المزيد من الكاتب

  • young lady

    كاتبة اكثر من رائعة ..استمتعت واااجد وانا اقرأ ..وكلامك صحيح دائما البنت في الدرامات تكون غبية ..حبيت انك أضفتي حقائق وتواريخ بأنتظار وجهة نظر اخرى من كاتبة مبدعة مثلك ..انشاء الله يوم من الأيام تألفي كتاب والجمييع يحبه ..بس عندي فضول انتي من وين وكم عمرك ؟؟